الثلاثاء، 23 كانون2/يناير 2018 | Login

دبي الأولى في إصدار علاج مبتكر لأمراض المفاصل بالخلايا الجذعية

تسر عيادة بايوساينس، الواقعة في مدينة دبي الطبية، بإطلاق أحدث علاج مبتكر لأمراض المفاصل. تعتبر عيادة بايوساينس و التي أسست منذ عام 2012، أول و أحدث عيادة في دبي تقوم باستخدام الخلايا الجذعية المستخلصة من النسيج الدهني في عدة استخدامات سريرية.

العلاج الأحدث لدى عيادة بايوساينس قد تم استخدامه أولا في أوروبا في معهد بايوساينس، الشركة الشقيقة لعيادة بايوساينس، بشراكة مع جامعة روما.

لقد حققت فعالية هذا العلاج المبتكر نجاحا أعلى من ذلك المستخدم في أحدث المراكز الرائدة في الولايات المتحدة الأمريكية ،و التي تقدم علاجات مشابهة باستخدام خلايا مشتقة من النسيج الدهني أو/و النخاع العظمي في علاج أمراض المفاصل.

من المقدر أن حوالي 250 مليون شخص حول العالم يعاني من مرض مفصلي (التهاب المفاصل التنكسي)، مما يجعله واحد من المسببات الرئيسية لعبء الأمراض الغير مميتة حول العالم.

البروتوكول المتبع من قبل عيادة بايوساينس هو بروتوكول مختلف جذريا و متاح حاليا في موقعين فقط حول العالم، لدى عيادة بايوساينس في دبي و معهد بايوساينس في ايطاليا.

بما أن عملية تنكس الغضروف تنتج عن تقدم عمر الخلايا أو موتها، فإن الحل الفعال الوحيد في العلاج الخلوي الذي يستهدف أمراض المفاصل هو استبدال الخلايا القديمة بأخرى جديدة.

يتكون بروتوكول عيادة بايوساينس من إجراء فريد و مطور لتكاثر و تنقية الخلايا الجذعية و الذي يتم في بيئة معقمة تماما لمدة لا تزيد عن أسبوعين.

بينما قد يكون تطبيق إجراء العلاجات المشابهة لأمراض المفاصل أسرع، إلا أن الدلائل العلمية القوية تدل على أنها أقل فعالية بشكل كبير.

الإجراء:

يقوم بروتوكول عيادة بايوساينس على إعطاء حقنة الخلايا الجذعية النقية داخل المفصل، و التي يتم استخلاصها و توسيعها من النسيج الدهني بدلا من حقن الدهون ببساطة بعد استخدام جهاز الطرد المركزي مباشرة بدون استخلاصها أو توسيعها. كما أنه يتم استخدام الخلايا فقط بعد فصلها من جميع أنواع الخلايا الأخرى، و التي تتواجد في النسيج الدهني و النخاع العظمي و التي لديها تأثير تنكسي على المفاصل.

هذا البروتوكول لديه فعالية قصوى مقارنة بالعلاجات الخلوية الأخرى المتاحة، و التي تتضمن الأدوية المضادة للالتهابات و حقن الدهون التي يتم طردها مركزيا ، و الصفائح الدموية و حمض الهيالورونيك.

هذه التداخلات تنجح فقط في تقليل الأعراض لعدة أسابيع. بالإضافة إلى أنه ليس لديها أي تأثير على العمليات التنكسية للنسيج الغضروفي. في الحقيقة، إن الدم و الصفائح الدموية و حمض الهيالورونيك لا تحتوي على خلايا و بالتالي تفتقد القدرة على توقيف تقدم سن الخلايا. أظهرت الدراسات العلمية المنشورة أن كمية الخلايا الجذعية في النسيج الدهني غير كافية لتحقيق علاج فعال، لذلك فإنه من الضروري توسيع الخلايا قبل استخدامها تبعا لبروتوكول عيادة بايوساينس.

باستخدام هذه الطريقة، تستطيع عيادة بايوساينس الحصول على الكمية المثالية من الخلايا من خلال سحب عينة صغيرة من الدهون، حوالي 10-20 مل و التي يمكن من خلالها إجراء عدد من العلاجات بدون الحاجة لإعادة إجراء سحب الدهون.

إن تصديق بروتوكول عيادة بايوساينس قد تبع سنين عديدة من البحث و تم تصديقه من قبل الاتحاد الأوروبي تحت دراسة ADIPOA التي تم تنفيذها من قبل جامعات أوروبية عريقة. أكدت هذه الدراسة سلامة و فعالية الخلايا الجذعية المشتقة من النسيج الدهني، بالإضافة إلى الجرعة الأدنى اللازمة لعلاج ناجح للأمراض المفصلية.

د. جوزيبي موتشي، المدير التنفيذي و المؤسس لعيادة بايوساينس الشرق الاوسط يقول: "هذه العملية بسيطة جدا و آمنة، و تخلو من الآثار  الجانبية، لأن كل شخص يعالج بالخلايا الخاصة به. يناسب ثمن العلاج الجميع ولا يوجد فئة عمرية محددة، في الحقيقة لدينا مرضى بأعمار تفوق 90 عاما! تسر عيادة بايوساينس الشرق الأوسط بإطلاق هذا العلاج – بعد الآن، لن يحتاج أحد للسفر خارج دولة الإمارات العربية المتحدة لتلقي علاج للأمراض المفصلية لأن أحدث طرق العلاج التي يمكن للعلم تقديمها أصبحت متوفرة للجميع هنا في دبي."

                                    

 

عن المجلة الطبية العربية

المجلة الطبية العربية هي ملحق طبي تخصصي يصدر عن مجلة الأعمال العربية. تعمل المجلة على تعزيز عالم النشر التخصصي العربي والمتوى الرقمي العربي. ترحب المجلة الطبية العربية مساهمات مؤسسات العلاقات العامة. لإرسال مساهماتكم يرجى الاتصال بنا.