الثلاثاء، 23 كانون2/يناير 2018 | Login

الرعاية الصحية المنزلية: أين تكمن أهميتها؟

الرعاية الصحية المنزلية: أين تكمن أهميتها؟

لا يحظى الكثير من المرضى الذين يعانون من إصابات خطيرة تشمل الدماغ والعمود الفقري والرئتين التي تعيق القدرة على الاعتماد على الذات، برفاهية ترك العلاج والعودة إلى المنزل - المكان الذي يجدون فيه السلوان والخصوصية وحيث يعيشون بحرية واستقلال.

تصبح فكرة تعافي المريض في منزله مفهوماً يصعب تحقيقه في ظل متطلبات طبية تشمل الحاجة إلى إعادة التأهيل والرعاية التمريضية ورعاية الجروح وإدارة الأمراض المزمنة وفق أعلى المستويات." وهنا تلعب الرعاية الصحية المنزلية دوراً هاماً.

تعد الرعاية الصحية المنزلية مجموعةً من خدمات الرعاية الصحية المتخصصة التي يتم تقديمها في منزل المريض من قبل المهنيين الطبيين ذوي الكفاءة والذين يتألفون من الممرضين وأخصائيي العلاج الطبيعي والمهني وأخصائيي علاج النطق المتمرسين للمرضى الذين يحتاجون لإعادة التأهيل أو دعم للأمراض المزمنة أو الرعاية الملطفة أو الخدمات الطبية الخاصة بالمستشفى في المنزل.

إنّ لكل مريض متطلباته الخاصة للرعاية الصحية وهي تحتاج إلى تقييمات شاملة من قبل فريق طبي متعدد التخصصات لضمان توافق الاحتياجات الطبية والاجتماعية والبيئية مع الأولويات الخاصة بكل مريض من أجل وضع خطة رعاية مخصصة.

قام مركز أمانة للرعاية الصحية، وهو مركز متخصص يقدم خدمات الرعاية الطبية للحالات الحرجة وخدمات إعادة التأهيل عقب التعرض للحالات الحرجة وخدمات الرعاية المنزلية الطويلة الأجل، بتوفير حاجات الرعاية الصحية المنزلية لخمسين مريضاً في عام 2017.

وتطرق إلى أهمية وفوائد الرعاية الصحية المنزلية الدكتور تيريزا كوين، رئيس فريق الرعاية الصحية المنزلية في أمانة الرعاية الصحية.

البيئة المألوفة
يمكن لتغير البيئة أن يسبب توتراً كبيراً للمرضى، كما يمكن لرعاية الحالات الحرجة في المستشفى أن تتسبب بالعزلة والانفصال عن الأحبة وقد تؤدي أيضاً إلى العدوى المكتسبة عن طريق البقاء داخل المستشفى. بالنسبة للمرضى الذين يعانون من مرض الزهايمر والخرف، يمكن أن تتطور هذه الحالات إلى مضاعفات قاتلة عند الانتقال من بيئة مألوفة وآمنة.

الاستقلالية
تشجع الرعاية الصحية المنزلية المرضى على استعادة استقلاليتهم والسيطرة على حياتهم. حيث تتيح إعادة تأهيل المريض في منزله تصميم الخدمات والتعديلات والمعدات وفقاً لحاجاته الجسدية والبيئية. كما يمكن لنهج متعدد الاختصاصات مساعدة المرضى على استعادة قدرتهم على الاغتسال وارتداء الملابس وإعداد الوجبات وحتى المشي مجدداً.
يمكن أن يسبب تشخيص الإصابة بمرض مزمن كالسكري أو فشل القلب أو الجهاز التنفسي الكثير من القلق، ولكنه يمكن تعليم هؤلاء المرضى أن يتعايشوا بشكل جيد مع حالتهم.
كما تشجع الرعاية الصحية المنزلية على إدارة المرضى الذاتية لأمراضهم من خلال التثقيف حول هذه الأمراض، كما تساعد على تعليم عائلات المرضى.

الفوائد بالنسبة للعائلة
عادةً ما يكون أفراد العائلة هم مقدمو الرعاية الرئيسيون للأقارب الأكبر سناً، الأهل أو أفراد العائلة.
يمكن أن يسبب هذا الدور التوتر والإرباك، ويمكن للرعاية الصحية المنزلية المساعدة في التخفيف عن العائلات من خلال تقاسم المهام والقيام بنشاطات الرعاية الصحية المنزلية الترفيهية لضمان عدم شعور العائلات بالوحدة. بوسع المرضى وعائلاتهم مع الرعاية الطبية المنزلية الاستمرار في عيش حياة خاصة بهم مع تعديلات عملية وإعادة تأهيل مفيدة لتحسين نوعية الحياة.

تتركز الرعاية المنزلية حول ضمان تقديم الرعاية الملائمة في البيئة والزمان المناسبين. لقد أصبحت الرعاية في المنزل حقيقةً بالنسبة لأولئك الذين يرغبون بترك غرفة المستشفى ذات الجدران الأربع بوجود فريق متعدد الاختصاصات والتفاني من أجل الشفاء.

عن المجلة الطبية العربية

المجلة الطبية العربية هي ملحق طبي تخصصي يصدر عن مجلة الأعمال العربية. تعمل المجلة على تعزيز عالم النشر التخصصي العربي والمتوى الرقمي العربي. ترحب المجلة الطبية العربية مساهمات مؤسسات العلاقات العامة. لإرسال مساهماتكم يرجى الاتصال بنا.